الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

نهضت إلى نفسي لأعرف خالقي

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

نهضتُ إلى نفسي لأعرف خالقي

كما جاء في التنزيلِ والسنة المثلى

فلم أر إلا العجز لم أر غيره

فأعرضتُ عنه وارتحلت إلى المجلى

على رفرفِ الياقوتِ والدرِ قاصداً

وذلك عند العقل غايتنا السُّفلى

فلما بدت للعين سجةُ ذاته

سجدتُ لها ذُلاً فقالت لنا أهلا

وشالتْ ستور الحجبِ عن عين عقلنا

فشاهدت مرئياً بلا مقلة نجلا

وقلت لها من أنت قالت وجودكم

فكنت لها أهلاً وكانت لنا بعلا

فأولدني من كلِّ سترٍ مُحجب

وأوردني من ذلك المورد الأجلى

لذاك أحب المصطفى سيّد الورى

كما جاء بالحلواء والعسل الأحلى

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي