الديوان » العصر العباسي » الناشئ الأكبر » هل لك يا ابن القانص البطريق

هل لك يا ابنَ القانِصِ البطريقِ
في يُؤيُؤٍ مُهَذَّبٍ رَشيقِ
كأنَّ عَينَيه لدى التَحديقِ
فصّانِ مَخروطانِ مِن عَقيقِ
أَو باشقٍ مُهَذَّبٍ مَمشوقِ
أَقمَر مَوشيَّ الحُلى مَفروقِ
مُسَيِّر التَعريج والتَعريقِ
تَسيير بُردٍ ناعِمٍ رَقيقِ
فَهوَ بُحسنِ المنظَرِ الأَنيقِ
أَجلَبُ للعِشقِ مِنَ المَعشوقِ
أَسرَع في الهفُوِّ مِن حَريقِ
وَفي اقتناصِ الطَيرِ مِن بُروقِ
يفعَلُ فِعلَ الأَجدَلِ السَحوقِ
وَكُلُّ بازِيٍّ وَسَوذَنيقِ
فَهوَ عَلى مَنظَرِه الموموقِ
نهايةٌ في النَفعِ للصَديقِ
والرِفدِ والقَضاءِ للحقوقِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الناشئ الأكبر

avatar

الناشئ الأكبر حساب موثق

العصر العباسي

poet-Al-Nashi-al-Akbar @

135

قصيدة

92

متابعين

عبد الله بن محمد، الناشئ الأنباري، أبو العباس. شاعر مجيد، يعد في طبقة ابن الرومي والبحتري. أصله من الأنبار. أقام ببغداد مدة طويلة. وخرج إلى مصر، فسكنها وتوفي بها. وكان يقال ...

المزيد عن الناشئ الأكبر

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة