الديوان » العصر العباسي » الناشئ الأكبر »

يا قائص أغد علينا

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

يا قائِصُ أغدُ عَلَينا

بِزُرَّقٍ مَخبورِ

مُناهِضٍ للبَوازي

مغالبٍ للصُقورِ

لَهُ جَناحٌ وَثيرٌ

مُضاعَفُ التَنميرِ

مُظاهرٌ ببرودٍ

مُبَطَّنٌ بحَريرِ

وَكفُّ سَبعٍ هصورٍ

مُحَجَّنِ الأُظفور

تقول فيه الخطا

طيف لززت من صقور

وَمِنسَرٌ ذو انعِطافٍ

كقَرنِ ظبيٍ غَريرِ

في هامَةٍ كنفَتهُ

كالجندَلِ المُستَديرِ

وصَدرُ بازٍ طَريرٍ

مُفَوَّفُ التَحبيرِ

كأَنَّهُ ثَوبُ وَشيٍ

مُعرَّجُ التَسييرِ

له ظنابيبُ هِقلٍ

وعينُ صقرٍ ذعورِ

تخالها حين يعتا

ن جذوةً من سعير

له بديعةُ صوتٍ

كنبذة من زَميرِ

إذا استمرت لسمع ال

غادي لشرب الخمورِ

أَلهَتهُ عن كلِّ نايٍ

يحكي لئمٍّ وزير

معلومات عن الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

عبد الله بن محمد، الناشئ الأنباري، أبو العباس. شاعر مجيد، يعد في طبقة ابن الرومي والبحتري. أصله من الأنبار. أقام ببغداد مدة طويلة. وخرج إلى مصر، فسكنها وتوفي بها. وكان يقال..

المزيد عن الناشئ الأكبر

تصنيفات القصيدة