الديوان » العصر العباسي » الناشئ الأكبر »

ولما توافقنا غداة وداعنا

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

ولما توافَقنا غداة وداعنا

أشرنَ إلينا بالعيونِ الفواتِرِ

ولا شيءَ أقوى شاهداً عند ذي هوىً

من اللحظِ يأتيه بما في الضمائرِ

كأنَّ دموعاً قصَّرت عن مسيلها

حذارَ الأعادي من عيون الجآذر

بقايا رشاشٍ فوقَ روضٍ مُنوِّر

تحمَّله عن صائبات البواكر

إذا غفلوا رَقرَقنَها في جفونها

وإن رُقبوا غَيَّضنَها في المحاجِرِ

معلومات عن الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

عبد الله بن محمد، الناشئ الأنباري، أبو العباس. شاعر مجيد، يعد في طبقة ابن الرومي والبحتري. أصله من الأنبار. أقام ببغداد مدة طويلة. وخرج إلى مصر، فسكنها وتوفي بها. وكان يقال..

المزيد عن الناشئ الأكبر

تصنيفات القصيدة