الديوان » مصر » أحمد شوقي »

بنى عبد السلام على أبيكم

بنى عبد السلام على أبيكم

من الرضوان غادية وظل

لكم بيت لواء العلم فيه

دعائم عزه شرف ونبل

بنوه بنو النبوّة قبل عاد

زكا أصل لكم فيه وفضل

رمى الدهر المكارم والمعالى

فركنهما ضعيف مضمحل

وخطب الدين والدنيا جليل

ولكن قدر من فَقدا أجل

يحج لقبره بؤس عفاة

ورب القبر بالفردوس حِل

بِعلِّيين لا بالأرض أمسى

وشأن النجم عن أرض يجل

وصافح بعضنا في العيد بعضا

وصافحه وملائكة ورسل

وعند الله ينشر بعد طى

حياة كلها في الخير فعل

لقاء الموت غاية كل حى

ولكن للحياة هوى مضل

فإن تسمع بزهد القوم فيها

فإن الحب يكثر أو يقل

وعند الموت تَحسَر كل نفس

لها في العيش أو طار وأهل

مضى المعطى وما تدرى يداه

ومن يأسو الجراح ومن يَبُل

ومن وزن الزمان فتى وشيخا

إذا الفتيان قبل الشيب ضلوا

وقور في الحوادث لا يبالى

سيوف البغى تغمد أو تسل

وأقطع من سيوف الهند حدا

لسان لا يهاب ولا يزل

كبير في المواقف لا جهول

بآداب الخطاب ولا مخل

يسيل فصاحة ويفيض علما

وخطبة بعضهم عِى وجهل

فسر عبدالسلام إلى كريم

يلوذ به الكريم ويستظل

بكاك الناس أحبابا وأهلا

بأحسن ما وفي للخل خل

وذاقت فقد خادمها بلاد

له في جيدها منن وفضل

تعقَّلَ في محبتها فتيا

وأخلص في المحبة وهو كهل

وليس يؤثِّر الإخلاص شيئا

إذا لم يصحب الإخلاص عقل

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس