الديوان » العصر العباسي » الصنوبري »

جارية شعرها ملاحفها

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

جاريةٌ شعرُها ملاحِفُها

تعجزُ عن حمله وصائفُها

تنالُ أطرافُهُ إذا سقطت

في المشي ما لم تنلْ مطارفُها

مفترقُ الشَّمْل هاهنا وهنا

قد فَرَّقت شملَه روادفها

للَّيل فجرٌ يَسُرُّ منظرُهُ

وليلُها فجرُهُ سوالفها

معلومات عن الصنوبري

الصنوبري

الصنوبري

أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الأنطاكي، أبو بكر، المعروف بالصنوبري. شاعر اقتصر أكثر شعره على وصف الرياض والأزهار. وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة. تنقل بين..

المزيد عن الصنوبري

تصنيفات القصيدة