الديوان » العصر العباسي » الصنوبري »

في ابن أبي حماد لصائغ

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

في ابن أبي حمَّادٍ لصائغِ

أُعجوبةُ المشغولِ والفارغِ

ما زال يستقرضُ مِنْ شادنٍ

بين صغيرِ السنِّ والبالغ

حتى إذا السنُّ تعالَتْ به

إلى محلِّ القَرْهَبِ الصَّالغ

أَحال بالقرضِ على بِنْتِه

إِحالةَ المنخزِلِ الرائغ

والنقدُ لا يُؤخَذُ إلا كما

يُعْطَى بِنَزْعِ العينِ والماضغ

يا ابنَ أبي حمَّادٍ المنبري

برأسه للحجَر الدامغ

قُبِّحتَ ملدوغاً على موضعٍ

تلتذُّ فيه لدغةَ اللادغ

معلومات عن الصنوبري

الصنوبري

الصنوبري

أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الأنطاكي، أبو بكر، المعروف بالصنوبري. شاعر اقتصر أكثر شعره على وصف الرياض والأزهار. وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة. تنقل بين..

المزيد عن الصنوبري