الديوان » العصر العباسي » الصنوبري »

اسم بشرى فأل وحقك ضائع

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

اسمُ بُشْرى فألٌ وحقِّكَ ضائع

هو بشرى واقلبْ فهلْ أنت قانِع

يا فتى هاشمٍ أَمِتْ ذكرَ بُشْرى

فهو شرُّ العُلوقِ شرُّ البضائع

بِعْهُ يا سيدي بِفَلْسٍ فإني

ضامنٌ أن تكون أرْبَحَ بائع

من يكنْ في القِباحِ مُخْتَصَر القب

حِ فذا في القباحِ للقبحِ جامع

هو أفعى سمّاً وإِلاَّ تأمَّلْ

هُ تجدهُ في وجهه السُّم ناقِع

يأكلُ الفيلَ وهو سوء عيشٍ

وهزالٍ يُظَنُّ عطشان جائع

ذو فمٍ ما يَقعْ من الطُّعْم فيه

فهو من وَقتِهِ على الأرض واقع

أدبٌ سيءٌ ولو أدَّبوه ال

دهرَ ما كان ذاك فيه بنافع

لا بضرب السيوف يُقْلِع عمَّا

هو فيه فكيف ضَرْبُ المقارع

عنديَ النُّصْحُ إِن تلقَّيتَ نُصحي

بقَبولٍ أو لا فما أنا صانع

معلومات عن الصنوبري

الصنوبري

الصنوبري

أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الأنطاكي، أبو بكر، المعروف بالصنوبري. شاعر اقتصر أكثر شعره على وصف الرياض والأزهار. وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة. تنقل بين..

المزيد عن الصنوبري

تصنيفات القصيدة