الديوان » العصر العباسي » الصنوبري »

لي ورشان تبهى به الدار

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

لي وَرَشانٌ تَبْهَى به الدارُ

ويسعدُ الزائرونُ والجارُ

أقلُّ ما فيه أَنَّ مَنْطِقَهُ

تُقْدَحُ من فرطِ حُسْنه النار

مُفْتَرِقُ النغمتين تَحْسَبُهُ

تُضْرَبُ في الحلقِ منه أوتار

أغنُّ لدنُ الغناءِ سَجْسَجُهُ

منقارُهُ في الغناءِ مِزْمار

وطائرٌ واحدٌ إِذا كَثُرَتْ

دابُهُ كان فيه أطيار

معلومات عن الصنوبري

الصنوبري

الصنوبري

أحمد بن محمد بن الحسن بن مرار الضبي الحلبي الأنطاكي، أبو بكر، المعروف بالصنوبري. شاعر اقتصر أكثر شعره على وصف الرياض والأزهار. وكان ممن يحضر مجالس سيف الدولة. تنقل بين..

المزيد عن الصنوبري