الديوان » العصر العباسي » ابن ميادة »

مررت على الفرات فهاج دمعي

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

مَرَرتُ عَلى الفُراتِ فَهاجَ دَمعي

مَعَ الإِشراقِ ضَجّاتُ النُواحِ

فَقُلتُ حَواصِناً يَندُبنَ بُحّاً

بِناحِيَةِ إِبنِ عَمِّكَ ذا الصَلاحِ

فَما رُزِىء العَشيرَةُ مِن قَتيلٍ

أَعَزَّ عَلى العَشيرَةِ مِن رِياحِ

سَقَتهُ الصاقِياتُ مِنَ المَنايا

نِطاسَ العِلمِ فَوّازَ القِداحِ

مَتى يا إِبنَ الخُضَيرَ تَقولُ قَيساً

تُنادي في الفَوارِسِ بِالشِياحِ

قَتَلتُم رَأسَ قَيسٍ ثُمَّ قُلتُم

سَنَخلِطُ عَقلَ سَكرانٍ بِصاحِ

كَذَبتُم لايُقِرُّ الضَيمَ إِلّا

لَئيمُ القَومِ ذو الوَجهِ الوِقاحِ

معلومات عن ابن ميادة

ابن ميادة

ابن ميادة

الرماح بن أبرد بن ثوبان الذبياني الغطفاني المضري، أبو شرحبيل، ويقال أبو حرملة. شاعر رقيق، هجاء، من مخضرمي الأموية والعباسية، قالوا: (كان متعرضاً للشر طالباً لمهاجاة الناس ومسابة الشعراء). وفي..

المزيد عن ابن ميادة