الديوان » العصر العباسي » ابن الزيات » قالوا جزعت فقلت إن مصيبة

عدد الابيات : 24

طباعة

قالوا جَزِعتَ فَقُلتُ إِنَّ مُصيبَةً

جَلَّت رَزِيَّتُها وَضاقَ المَذهَبُ

كَيفَ العَزاءُ وَقَد مَضى لِسَبيلِهِ

عَنّا فَوَدَّعنا الأَحَمُّ الأَشهَبُ

دَبَّ الوُشاةُ فَباعَدوهُ وَرُبَّما

بَعُدَ الفَتى وَهوَ الحَبيبُ الأَقرَبُ

لِلَّهِ يَومَ غَدَوتَ عَنّي ظاعِناً

وَسُلِبتُ قُربكَ أَيَّ عِلق أسلّبُ

نَفسي مُقَسَّمَةٌ أَقامَ فَريقُها

وَغَدا لِطِيَّتِهِ فَريق يُجنِبُ

الآنَ إِذ كَمَلَت أَداتُكَ كُلُّها

وَدَعا العُيونَ إِلَيكَ لَونٌ مُعجِبُ

وَاختيرَ مِن سِرِّ الحَدايِدِ خَيرها

لَكَ خالِصاً وَمِنَ الحُلِيِّ الأَغرَبُ

وَغَدَوتَ طَنَّان اللِّجامِ كَأَنَّما

في كُلِّ عُضوٍ مِنك صنجٌ يُضرَبُ

وَكَأَنَّ سَرجَكَ إِذ عَلاكَ غَمامَةٌ

وَكَأَنَّما تَحتَ الغَمامَةِ كَوكَبُ

وَرَأى عَلَيَّ بِكَ الصَّديقُ مَهابَةً

وَغَدا العَدُوُّ وَصَدرُهُ يَتَلَهَّبُ

أَنساكَ لا بَرِحَت إِذنَ مَنسِيَّة

نَفسي وَلا زالَت بِمِثلِكَ تُنكَبُ

أَضمَرتُ مِنكَ اليَأسَ حينَ رَأَيتَني

وَقُوى حِبالِكَ مِن قوايَ تقضَّبُ

وَرَجَعتُ حينَ رَجَعت مِنك بِحَسرَةٍ

لِلَّهِ ما صَنَعَ الأَصَمُّ الأَشيَبُ

فَلتَعلَمَن أَلَّا تَزالُ عَداوَةٌ

عِندي مريَّضَةٌ وَثَأرٌ يُطلَبُ

يا صاحِبَيَّ لِمِثلِ ذا مَن أَمرهُ

صَحِبَ الفَتى في دَهرِهِ مَن يَصحَبُ

إِن تُسعدا فَصَنيعَةٌ مَشكورَةٌ

أَو تخذلا فَصَنيعَةٌ لا تَذهَبُ

عِوجا نُقَضِّ حاجَةً وَتَجَنَّبا

بَثَّ الحَديثِ فَإِنَّ ذلِكَ أَعجَبُ

لا تُشعِرا بِكُما الأَحَمَّ فَإِنَّهُ

وَأَبيكُما الصَّدعُ الَّذي لا يُرأَبُ

أَو تَطوِيا عَنهُ الحَديثَ فَإِنَّهُ

أَدنى لِأَسبابِ الرَّشادِ وَأَقرَبُ

لا تُشعِراهُ بِنا فَلَيسَ لِذي هَوى

نَشكو إلَيهِ عِنده مُستَعتَبُ

وَقِفا فَقولا مَرحَباً وَتَزَوَّدا

نَظَراً وَقَلَّ لِمَن يُحَبُّ المرحَبُ

مَنَعَ الرَّقادَ جَوى تَضَمَّنَهُ الحَشا

وَهَوى أكابِدهُ وَهَمٌ مُنصِبُ

وَصَبا إِلى الحانِ الفُؤادُ وَشاقَهُ

شَخصٌ هُناكَ إِلى الفُؤادِ مُحَبَّبُ

فَكَما بَقيتُ لِتَبقَيَنَّ لِذِكرِهِ

كَبِد مُفَرَّثَة وَعَينٌ تَسكُبُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الزيات

avatar

ابن الزيات حساب موثق

العصر العباسي

poet-ibn-alzayyat@

174

قصيدة

2

الاقتباسات

146

متابعين

محمد بن عبد الملك بن أبان بن حمزة، أبو جعفر، المعروف بابن الزيات. وزير العتصم والواثق العباسيين، وعالم باللغة والأدب، من بلغاء الكتاب والشعراء. نشأ في بيت تجارة في الدسكرة ...

المزيد عن ابن الزيات

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة