الديوان » العصر العثماني » العُشاري »

فقت كل الورى بغير خلاف

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

فقت كُل الوَرى بِغَير خلاف

فَلِذا كُنتُ سَيد الأَشراف

فَلكَ المَجد وَالفَخار المعلى

مَن كعمرو وَمن كَعبد مُناف

فتية كَالنُجوم وَالبَدر فيها

أَنتَ يا صاحب الكَمال الوافي

فَإِذا فاخرت فَفَخرهم مِنك

وَإِن طاوَلت فَقَدرك كاف

فَبِكَ الدَهر وَالوجود مُنير

مُشرق الوَجه لين الأَعطاف

فر مِن ذكرك العَنا وَتَلاشت

ملة الكُفر وَالعَدو الجافي

في رَبيع بَدا الزَمان رَبيعاً

يَتَغذى بِوابل رجاف

فازَ من شام طَلعة مِنكَ ضاءَت

وَتَحَلت بِأكرم الأَوصاف

فَهيَ كَالشَمس للعباد ضياء

لَست غال وَسورة الأَعراف

فَأَغثني أَبا البتول فَإِني

صرت أدعى بِعبدك الوصاف

معلومات عن العُشاري

العُشاري

العُشاري

حسين بن عليّ بن حسن بن محمد العشاري. فقيه أصولي، له شعر. من أهل بغداد. نسبته إلى العشارة (بلدة على الخابور) ولد وتعلم في بغداد. وغلب عليه الفقه حتى كان..

المزيد عن العُشاري