عدد الابيات : 34

طباعة

باكر يجلو بكرا

معيرها من لحاظه السكرا

أحور ساجي الجفون مقلته

تخلق صبري وتخلق السحرا

حمّل ضعفي في الحبّ أَضعاف ما

حمّل من ثقل ردفه الخصرا

هز الصبا عطفه فمال كما

هزت صبا غصن بانة نضرا

أَغيد ما شان ورد وجنته

شوك عذار يكلّف العذرا

يا رب ليل جلوت طرته

سهرت أسعد الورى طرا

أشربها من يديه صافية

صرفا تبارى بلونها التبرا

يقمر عقلي بكأسها قمر

جعلت روحي لراحه مهرا

فيا نديمي قم غير مستمع

عذلا وبادر تنادم البدرا

تمنح راح الدنان شاربها ال

غر وتمتاح ذلك الثغرا

واعمر رباع السرور مجتهدا

عمرك إلا تفارق العمرا

أما ترى البرق وهو مبتسم

والشرق أجفان سحبه عبرى

في كل قطر وكل ناحية

مغادر قطرها به غدرا

تجري وكف الأجل مؤتمن الدو

لة والدين بالندى أجرى

صدر تراه بالجود منشرحا

لوارد بعد صادر صدرا

ترى ثريّ الفخار تلحق جد

واه مقلا منا بمن أثرى

أسمح من يممته قاصدة

كل أَمون نضَّاخة الذفرى

ما اصفر بالرد وجه مادحه

ولا رأى راحة له صفرا

نبهت منه لحاجتي عمرا

ولم انبّه من رقدةٍ عمرا

فر به العدم هاربا وغدا

ثغر المنى للعفاة مفترا

طلق المحيّا كم عاد نائله

مبدّلا عسر آمل يسرا

تهز من عطفه مدائحنا

كبير قدر لا يعرف الكبرا

لا يعشر الغيث وهو محتفل

أَناملا في بنانه عشرا

أعزل يعطي عفاته أبدا

شفعا ويلقى عداته وترا

فاسلم لراجي نداك يا شرف ال

إسلام في ظلّ نعمة تترى

واخلد عميد الكفاة ما خلد ال

له سِماكَ السماء والنسرا

ودم حريا يا ابن الدوامي بالس

سؤدد ما استعبد الندى حرا

يا من حوى برده الغمامة وال

غيث سماحا واللّيث والبحرا

أقسمت ما إن رأيت من بشر

غيرك هذا السماح والبئرا

وإن من قال أن برّك قد

جازَ مدى حدّه فقد برا

أسمع برائية مهذبة

ساند في الحسن طبعها الفكرا

ذات معان كأن ناظمها

عليك بالمدح ناثر درا

لا زلت يا غرة الزمان كذا

تسدي وتسني الصنائع الغرا

ما ابتسم الزهر بكاء حيا

واطلع اللّيل أنجما زهرا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الأبله البغدادي

avatar

الأبله البغدادي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-alablah-AlBaghdadi@

300

قصيدة

1

الاقتباسات

37

متابعين

محمد بن بختيار بن عبد الله البغدادي. شاعر، من أهل بغداد. كان ينعت بالأبله، لقوة ذكائه. في شعره رقة وحسن صناعة. وكان هجاءاً خبيث اللسان. يتزيا بزي الجند. له (ديوان ...

المزيد عن الأبله البغدادي

أضف شرح او معلومة