الديوان » سوريا » سليم عنحوري » سبلت فوق العارضين دموعا

عدد الابيات : 14

طباعة

سبلتَ فوق العارضَين دموعاً

وأذبتَ من وهج الزفير ضلوعا

وهجرتَ من دُور النعيم مرابعاً

والفتَ من دور الشقاء ربوعا

حييتَ ليلك في العراء مراقباً

في الافق من زُهر النجوم طلوعا

فنيتَ عمرك ساهداً متحرّقاً

متنهداً متألماً ملذوعا

الويتَ عن ندمان صفوك هاجراً

طيبَ الحيوة ولم تشا التوديعا

ونسكتَ حتى صرت وحشاً نافراً

من بعد ما كنت الانيس وُلوعا

وعصيتَ قول الناصحينوعهدهم

بك في الحداثة سامعاً ومطيعا

فعلى مَ ذا والى مَ ذا حتى مَذا

احزنتَ قلباً صار منك صديعا

قد مرَّ بي ظبيٌ يُجيل لحاظهُ

فرنا وران فرحتُ ثمَّ صريعا

ورجوت أن احيي لهُ ولأجلهِ

فيهِ بهِ معهُ نسرُّ جميعا

غازلتُهُ جاملتُهُ باغمتُهُ

ناغيتُهُ فأَرى الوفاق سريعا

واحسرتي ابدى رضاهُ خديعةً

ثم انثنى يبدي الجفاءَ مُريعا

ولذا تراني والهاً متدّلهاً

متنهداً متأوّهاً مصدوعا

عبثاً أنادي الحتف ارجو بعدهُ

فرجاً وَمن لي أن يكون سميعا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن سليم عنحوري

avatar

سليم عنحوري حساب موثق

سوريا

poet-Salim-Anahouri@

109

قصيدة

49

متابعين

سليم بن روفائيل بن جرجس عنحوري. أديب، من الشعراء. من أعضاء المجمع العلمي العربي. مولده ووفاته في دمشق. تقلد بعض الوظائف في صباه. وزار مصر سنة 1878م، فتعرف إلى السيد ...

المزيد عن سليم عنحوري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة