الديوان » العصر الايوبي » الرصافي البلنسي » دعاك خليل والأصيل كأنه

عدد الابيات : 9

طباعة

دَعاكَ خَليلٌ وَالأَصيلُ كَأَنَّهُ

عَليلٌ يُقَضّي مُدَّةَ الرَمقِ الباقي

إِلى شَطِّ مُنسابٍ كَأَنَّكَ ماؤُهُ

صَفاءَ ضَميرٍ أَو عُذوبَةَ أَخلاقِ

وَمَهوى جَناحٍ لِلصِّبا يَمسَحُ الرُبى

خَفِيِّ الخَوافي وَالقَوادِمِ خَفّاقِ

وَفِتيانُ صِدقٍ كَالنُجومِ تَأَلَّفوا

عَلى النَأيِ مِن شَتّى بُروجٍ وَآفاقِ

عَلى حينِ راحَ البَرقُ في الجَوِّ مُغمِداً

ظُباهُ وَدَمعُ المُزنِ في جَفنِهِ راقِ

وَجالَت بِعَيني في الرِياضِ اِلتِفاتَةٌ

حَبَستُ بِها كَأسي قَليلاً عَنِ الساقي

عَلى سَطرِ خيرِيٍّ ذَكَرتُكَ فَاِنثَنى

يَميلُ بِأَعناقٍ وَيَرنو بِأَحداقِ

فَقِف وِقفَةَ المَحبوبِ مِنهُ فَإِنَّها

شَمائِلُ مَشغوفٍ بِمَرآكِ مُشتاقِ

وَصل زَهراتٍ مِنهُ صُفراً كَأَنَّها

وَقَد خَضِلَت قَطراً مَحاجِرُ عُشّاقِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الرصافي البلنسي

avatar

الرصافي البلنسي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Rusafi-Al-Balansi@

80

قصيدة

1

الاقتباسات

7

متابعين

محمد بن غالب الرفاء الرصافي، أبو عبد الله. شاعر وقته في الأندلس، أصله من رصافة بلنسية، وإليها نسبته. كان يرفأ الثياب ترفعاً عن التكسب بشعره. وعرفه صاحب (المعجب) بالوزير الكاتب. ...

المزيد عن الرصافي البلنسي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة