الديوان » العصر الايوبي » الرصافي البلنسي » سراء شب بها الزمان الأشيب

عدد الابيات : 8

طباعة

سَرّاءُ شَبَّ بِها الزَمانُ الأَشيَبُ

وَسَماءُ مَجدٍ زيدَ فيها كَوكَبُ

وَعلوُّ مَنزِلَةٍ تُشادُ بِأَزهَرٍ

كَالنَجمِ إِلا أَنَّهُ لا يَغرُبُ

يَأبى لَهُ خلق الوَليدِ إِذا هَفا

كَرمُ المَراضِعِ وَالنِجارُ الطَيِّبُ

وُلِدَت بِمَولِدِهِ المَكارِمُ وَالنَدى

وَتَأَهَّبَ النادي لَهُ وَالمَوكِبُ

بُشراكَ بِالطِفلِ الَّذي هُوَ عِندَنا

شِبلٌ وَفي المَعنى هِزَبرٌ أَغلَبُ

فَاِهنَأ بِهِ مِن طالِعٍ ذي أَسعُدٍ

يُزهى بِغُرَّتِهِ الزَمانُ وَيُعجَبُ

يَحلو عَلى طَرَفِ اللِسانِ كَأَنَّما

عَسَلٌ وَماءٌ لَفظُها المُستَعذَبُ

بَلغَت بِكَ الأَيّامُ قاصِيَةَ المُنى

مِمّا تُحاوِلُهُ الكِرامُ وَتَطلُبُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الرصافي البلنسي

avatar

الرصافي البلنسي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Rusafi-Al-Balansi@

80

قصيدة

1

الاقتباسات

2

متابعين

محمد بن غالب الرفاء الرصافي، أبو عبد الله. شاعر وقته في الأندلس، أصله من رصافة بلنسية، وإليها نسبته. كان يرفأ الثياب ترفعاً عن التكسب بشعره. وعرفه صاحب (المعجب) بالوزير الكاتب. ...

المزيد عن الرصافي البلنسي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة