الديوان » مصر » حسن الحضري » نبئت اقواماً تلوم بلا سبب

عدد الابيات : 9

طباعة

نُبِّئتُ أقوامًا تلومُ بلا سَبَبْ

قد كان في هذا مثارٌ للعَجَبْ

زعموكَ مغرورًا، ولست كذلكم

لكنها ثقةٌ تبدَّتْ عن كَثَبْ

إني امرؤٌ سطَّرتُ مجدي واثقًا

أحدو الطَّريف بمُتْلَدٍ صافي القَشَبْ

بُلِّغْتُ غايةَ ما أشاءُ وليس بي

سَفَهُ الغرورِ وليس يَقْرَبُني عَطَبْ

أيكونُ مغرورًا مُبَلَّغُ غايةٍ

قد بات يحمدُ ربَّه عمَّا وَهَبْ

إنَّ الغرورَ حماقةٌ جُنِّبْتُها

إذْ ليس يَقْرَبُني برأسٍ أو ذَنَبْ

ليس التَّواضعُ أن نقلِّلَ قدْرَ مَن

رفعَ الإلهُ مكانَه فوق الرُّتَبْ

إنَّ التَّواضعَ أن يعيش بحقِّهِ

دون انتقاصٍ مِن علاءٍ قد وُهِبْ

إنْ كان ذلكمُ الغرورَ فمرحبًا

أهلًا به مِن حيث حلَّ وقد وجبْ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن حسن الحضري

avatar

حسن الحضري حساب موثق

مصر

poet-hassan-alhadary@

55

قصيدة

114

متابعين

حسن عبد الفتاح خلف حسين الحضري، وُلِد في مدينة سمالوط بمحافظة المنيا في مصر يوم التاسع والعشرين من أكتوبر سنة ألف وتسعمائة وخمسٍ وسبعين (1975)، وحصل على ليسانس الآداب/ شعبة ...

المزيد عن حسن الحضري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة