الديوان » العصر العباسي » مصطفى البابي الحلبي »

فطن الزمان لغدره فوفى

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

فطن الزمان لغدره فوفى

وتدارك النوروز ما سلفا

خلع الربيع على الربا حللا

حاكت لها أيدي الحيا سجفا

وكسا الرياض مطارفاً نقشت

بالنور مؤتلفا ومختلفا

فترنحت أغصانها جذلا

وتغامزت أزهارها صلفا

فالجو رق نسيمه وصفا

والروض رف ظلاله وضفا

كم للربيع يداً تطوَّقها

جيد الربا وبفضلها اعترفا

كيد النقابة عم رونقها

بالمصطفى في السادة الشرفا

وافته معطية مقادتها

لم ترض إلا ظله كنفا

مولى سحائب لطفه هملت

سحا وغيث كماله وكفا

ما زال مذ نيطت تمائمه

لهجا بأعباء العلى كلفا

حتى تسنم متن ذروتها

وعلى مفلوق هامها شرفا

مر القراع مضاء عزمته

لو عارضت سيل الربى وقفا

من منبت كرمت أرومته

وزكا معين أصوله وصفا

نسب أعار الشمس بهجتها

والصبح فاضل ذيله التحفا

لا زال في دعة ولا برح ال

اقبال في ناديه معتكفا

معلومات عن مصطفى البابي الحلبي

مصطفى البابي الحلبي

مصطفى البابي الحلبي

مصطفى بن عبد الملك (أو عثمان) البابي الحلبي. شاعر من القضاة، نشأ بحلب وولي قضاء طرابلس الشام، ثم مغنيسيا، فبغداد، فالمدينة المنورة (سنة 1091)، وحج تلك السنة وتوفي بمكة. له..

المزيد عن مصطفى البابي الحلبي