الديوان » المخضرمون » الحادرة » أمست سمية صرمت حبلي

عدد الابيات : 14

طباعة

أَمسَت سُمَيَّةُ صَرَّمَت حَبلي

وَنَأَت وَخالَفَ شَكلُها شَكلي

وَعَدا العَوادي عَن زِيارَتِها

إِلّا تَلاقينا عَلى شُغلِ

وَرَجاهُمُ يَومَ الدَوارِ كَما

يَرجو المُقامِرُ نَيِّلَ الخَصلِ

وَلَقَد عَرَفتَ لَئِن نَأَت وَتَباعَدَت

أَلّا تُلاقِيَها سِنِيَّ الحِسلِ

فيئي إِلَيكِ فَإِنَّني رَجُلٌ

لَم يُخزِني حَسَبي وَلا أَصلي

أَدَعُ الفَواحِشَ أَن أُسَبَّ بِها

وَشَريكَها فَكِلَيهِما أَقلي

وَوَجَدتُ آبائي لَهُم خُلُقٌ

عَفُّ الشَمائِلِ غَيرُ ذي دَخلِ

لَو تَصدُقينَ لَقُلتِ إِنَّهُمُ

صُبُرٌ عَلى النَجَداتِ وَالأَزلِ

وَعَلى الرَزِيَّةِ مِن نُفوسِهِمِ

وَتَلاتِلَ اللَزباتِ وَالقَتلِ

هَلّا سَأَلتِ إِذا هُمُ اِحتَمَلوا

فَتَحَوَّلوا لِخَطيطَةٍ مَحلِ

يُعيِي الرِعاءَ بِها مَسارِحُهُم

وَجَفَت مَراتِعُها عَنِ البُزلِ

إِذ لا يُدَنِّسُنا الشِتاءُ وَلا

نَطَأُ الضَعيفَ إِرادَةَ الأَكلِ

وَيُنَفِّسونَ عَنِ المُضافِ إِذا

نَظَرَ الفَوارِسُ عَورَةَ الرَجلِ

المُقبِلينَ نُحورَ خَيلِهِمُ

حَدَّ الرِماحِ وَغَبيَةَ النَبلِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الحادرة

avatar

الحادرة حساب موثق

المخضرمون

poet-al-hadra@

14

قصيدة

7

متابعين

قطبة بن أوس بن محصن بن جرول المازني الفزاري الغطفاني. شاعر جاهلي مخضرم مقل، يلقب بالحادرة أي الضخم أو الحويدرة، جمع محمد بن العباس اليزيدي ما بقي من شعره في ...

المزيد عن الحادرة

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة