الديوان » العصر المملوكي » ابن القيسراني » بين فتور المقلتين والكحل

عدد الابيات : 18

طباعة

بين فتور المُقلتيْن والكَحَلْ

هوىً له من كلّ قلبٍ ما انتحلْ

تَوَقَّ من فتكتها لواحظاً

أَمَا ترى تلك الظُّبا كيف تُسَلْ

يا ويحها نواطِراً سواحِراً

ما عُقِل العقلُ بها إِلاّ اختبلْ

لو لم تكن بابلُ في أَجفانها

لما بَرَتْ أَسهمَها من المُقَلْ

يا رامياً مسمومةً نصالُهُ

عَيناك للقارَةِ قُلْ لي أم ثُعَل

وعاذلٍ خوّفني من لحظها

إِليك عني سبق السيفُ العَذَل

ذك على سَفْك دمي محبّبٌ

أَنا القتيل مُغْرَمٌ بمن قتل

لاحظت منه وجنتيْن ما جرى

ماءُ الصِّبا بجمرها إِلاّ اشتعل

آه على ظمآنها ضَمانة

لو كفل الخصر لِوَجْدي بالكَفَل

يا صاح حَلِّلْ من أَناشيط الأَسى

إِذا حللت بين هاتيك الحِلَلْ

سلْ عن رُقادي بالغضا أَين مضى

وعن فؤادي بعدها ماذا فعل

وإِن رأَتْ عيناك ربعاً خالياً

فاسق حَيا طَلِّهما ذاك الطَّللْ

وَعَدِّ عن مَحاجرٍ بحاجرٍ

نظرتُها أَقربُ عهدٍ بأَجلْ

واجْتَنِ أَثمار الهوى فباللَّوى

غصنُ نقاً يَحملُ نُقّاحَ الخجل

وإِنْ يغب عنك اهتزازُ قدّه

فسل به أَترابه من الأَسَل

كلُّ حَلالٍ عنده مُحَرّمٌ

فليت شعري عن دمي كيف استحل

إِيّاك أن تحمِل قتلي ظالماً

فما لخصمي بقبيلي من قِبَل

ترى وَليّ الثأْر إِن أَراده

فهل مُجيرٌ من مُجير الدين هل

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن القيسراني

avatar

ابن القيسراني حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Qaysrani@

81

قصيدة

0

متابعين

محمد بن نصر بن صغير بن داغر المخزومي الخالدي، أبو عبد الله، شرف الدين بن القيسراني. شاعر مجيد. له (ديوان شعر - خ) صغير. أصله من حلب، وولده بعكة، ووفاته ...

المزيد عن ابن القيسراني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة