الديوان » العصر الايوبي » داود بن عيسى الايوبي » يا ملكا حل قلبي من جلالته

عدد الابيات : 7

طباعة

يا ملكاً حلَّ قلبي مِن جلالتِه

نورٌ تأَلَّقَ فيهِ بَعدَ إيماضِ

فسارَ يطلبُ نورَ النُّورِ مهتدياً

بنورِ نورٍ من الأَنوارِ فيّاضِ

قَضى لي الخيرِ بعدَ الشَّرِ محتكماً

أَعدِل بمحتكمٍ في عبدِه قاضِ

بهِ تعوَّضتُ لا أَبغي به عِوَضاً

وهل له عِوَضٌ يُرجَى لمعتاضِ

أَنتَ الذي لو قلاني الناسُ كلُّهمُ

وأَعرضوا عن ودادي كلَّ إعراضِ

وكانَ ذِكرُكَ نُصبي لا يُزايلُني

مستقبلُ الحظِّ مِن نجواهُ كالماضي

لكنتُ إذ ذاكَ في حالٍ أَضُنُّ بها

إِنّي بأنسكَ عن أُنسي بهم راضِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن داود بن عيسى الايوبي

avatar

داود بن عيسى الايوبي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Dawood-bin-Issa-Al-Ayyubi@

97

قصيدة

0

متابعين

داود بن الملك المعظم عيسى بن محمد بن أيوب، الملك الناصر صلاح الدين. صاحب الكرك، وأحد الشعراء الأدباء. ولد ونشأ في دمشق. وملكها بعد أبيه (سنة 626 هـ) وأخذها منه ...

المزيد عن داود بن عيسى الايوبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة