الديوان » العصر الايوبي » داود بن عيسى الايوبي » نفسي الفداء لشاك جد في الشكوى

عدد الابيات : 9

طباعة

نفسي الفداءُ لشاكٍ جدَّ في الشّكوى

وباخلٍ أترجّى منه لي جَدوى

ودِّي له أمَّ منه العُدوة الدُّنيا

وودُّهُ أمّ عنّي العُدوةَ القُصوى

لِلّه يومٌ تولّى لي تعطُّفهُ

فجادَ لي بعدَ ضنٍّ بالذي أهوَى

يثني اليَّ بإدلالٍ مقُبَّلهُ

كالخِشفِ تُلفِتُهُ من أُمِّهِ النّجوى

فأنتشي مِن شذا ريّاهُ عاطرةً

كأنّما اتّخذت فاهُ لها مثوى

متى أرى النّفسَ تصحو عن محبّتهِ

أعادها بحُميّا ريقهِ نشوى

وخالهُ العنبريُّ اللّونِ حينَ بدا

في نارِ خدّيهِ عمَّ القلبَ بالبلوى

فالخدُّ صالٍ وماءُ الحسنِ يكلؤهُ

والقلبُ ناءٍ ومِن لألائِها يُكوى

يجدُّ وجداً به ما انفكَ نازِلهُ

مِن بعدِ ما كانَ قدماً منَّ بالسَّلوى

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن داود بن عيسى الايوبي

avatar

داود بن عيسى الايوبي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Dawood-bin-Issa-Al-Ayyubi@

97

قصيدة

0

متابعين

داود بن الملك المعظم عيسى بن محمد بن أيوب، الملك الناصر صلاح الدين. صاحب الكرك، وأحد الشعراء الأدباء. ولد ونشأ في دمشق. وملكها بعد أبيه (سنة 626 هـ) وأخذها منه ...

المزيد عن داود بن عيسى الايوبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة