الديوان » العصر الايوبي » داود بن عيسى الايوبي » حركت عزمي حزما بعد ما سكنا

عدد الابيات : 12

طباعة

حرَّكتُ عزميَ حَزماً بعد ما سَكنا

الى سكينةِ فكرٍ صارَ لي سَكَنا

بهِ تَحرَّيتُ أَجواءَ السلوكِ الى

معالمِ العلمِ فاستنَّنت لي السننا

في حيث لا غِيَرٌ في طَيِّها عِبَرٌ

تسرمدَ الدَّهرُ كوناً والزَّمان فَنا

فليس إلا إشاراتُ العقولِ فما

لغيرِها سَنَنٌ ترمي بها سَنَنا

هي المطايا فلا تُنجيكَ مَسهَلَةٌ

مالم تطس في تَرقّي جريها القُننا

تَخذي بأَيدٍ مِن العِرفانِ مُسرعةً

تُدني بها سَيرها المستبعدَ الشَّرنا

تَطوي اليكَ إلهَ العالمينَ رُبىً

صارَت لها من جناياتِ الهوى جُننا

خَفَّ القطينُ بها حتى اذا نظرت

لألاءَ قُدسِكَ يبدو ساطعاً قُطنا

تسيرُ فيهِ اليه وهي حامِدةٌ

بكلِّ نادٍ سناً أن تَستسِنَّ سَنا

حتى أُنيخت على بابٍ يعزِّزه

أَذِلُّ شيطانٍ نفسٍ طالما شَطنا

أَتاهُ عقلي على خوفٍ فحينَ دنا

من بَرِّ بِرٍّ بِمَن ينتابُه أَمِنا

وطوَّقتهُ أَيادي جُودِه مِنَناً

رَدَّت على نفسهِ من لُطفهِ مُنَنا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن داود بن عيسى الايوبي

avatar

داود بن عيسى الايوبي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Dawood-bin-Issa-Al-Ayyubi@

97

قصيدة

0

متابعين

داود بن الملك المعظم عيسى بن محمد بن أيوب، الملك الناصر صلاح الدين. صاحب الكرك، وأحد الشعراء الأدباء. ولد ونشأ في دمشق. وملكها بعد أبيه (سنة 626 هـ) وأخذها منه ...

المزيد عن داود بن عيسى الايوبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة