الديوان » العصر الجاهلي » زيد الخيل الطائي » سائل فوارس يربوع بشدتنا

عدد الابيات : 5

طباعة

سائِل فَوارِسَ يَربوعٍ بِشِدَّتِنا

أَهَل رَأَونا بِسَفح القاعِ ذي الأَكَمِ

أَهَل تَرَكتُ نَهيكاً فيهِ دامِيَةً

قَلّاسُهُ تَنعَتُ الصَلاءَ بِالغَذَمِ

وَالحارِثَ بنَ شِهابٍ عِندَ مُعتَركٍ

رَهنُ المَقامَةِ لِلعَرجاءِ وَالرُخَمِ

إِنّا كَذلِكَ إِذ ما غارَةٌ لَحِقَت

يُفضي بِكُلِّ رَقيقٍ حُرَّةٍ خَدَمِ

وَكُلَّ مُستَرِقٍ نَهدَ وَسَلهَبَةٍ

يَكتُمنَ عِندَ اِعتراكِ المَوتِ بِاللَمَمِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن زيد الخيل الطائي

avatar

زيد الخيل الطائي حساب موثق

العصر الجاهلي

poet-Zayd-al-Khayl@

67

قصيدة

7

متابعين

زيد بن مهلهل بن منهب بن عبد رُضا، من طيء، كنيته أبو مُكنف. من أبطال الجاهلية. لقب "زيد الخيل" لكثرة خيله، أو لكثرة طراده بها. كان طويلاً جسيماً، من أجمل ...

المزيد عن زيد الخيل الطائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة