عدد الأبيات : 25

طباعة مفضلتي

إن من تهواه قد ظعنا

فاندب الأطلال والدمنا

واخدع القلب الذي صحبوا

وخداع النافرين عنا

واسل عن طيب الحياة فقد

صرت لا قلباً ولا سكنا

لا تقل أرجو الإياب فكم

نازح بعد البعاد دنا

فهو دهر كان ملتهياً

عنكم والآن قد فطنا

جيرة والله بعدهم

لم أجد حسناً ولا حسنا

سلبوا روحي فليتهم

عوضوني عودهم ثمنا

ودروا أني أموت بهم

فكسوني بالضنا كفنا

ما على الحادي العجول بهم

حرج لو يحبس البدنا

فعسى روح معلقة

بهم أن تذكر الوطنا

قلت للبدر المنير وقد

غاب من أربى عليه سنا

غب أو اطلع إن أردت فما

فيك لي عن من فقدت غنى

أنبأتني الشمس عنه وعن

بدرها إذ غاب واقترنا

نحن كنا إخوة شرفاً

فأصاب الدهر أحسننا

وسألت الدوح بعدهم

هل أمالت نسمة غصنا

أو تمشت في خمائله

ذات طوق تبعث الشجنا

أو سقاه الطل مضطجعاً

فلوى أعطافه وثنى

قال لي ذاك النسيم نأى

مذ تناءوا والغمام ونى

وعيون النور قد رمدت

وغناء الورق عاد عنا

فإذا ملنا فلا طرب

بل لأن الورق نحن لنا

سادتي هل بعد بعدكم

ترجع الأيام تجمعنا

أرتجي واليأس يهزأ بي

أن يضم الدهر ألفتنا

وضلال الحب غادر

لي فيكم بعد المنون منى

إن قضى صب يهيم علي

فقد أحباب نأوا فأنا

فسقاكم كل سارية

من دموعي تخجل المزنا

معلومات عن الشهاب محمود بن سلمان

الشهاب محمود بن سلمان

الشهاب محمود بن سلمان

محمود بن سلمان بن فهد بن محمود الحنبلي الحلبي ثم الدمشقي، أبو الثناء شهاب الدين. أديب كبير. استمر في دواوين الإنشاء بالشام ومصر نحو خمسين عاماً. ولد بحلب، وولي الإنشاء..

المزيد عن الشهاب محمود بن سلمان