الديوان » العصر المملوكي » ابن الصباغ الجذامي » أرى دمع الجفون له انسجام

عدد الابيات : 16

طباعة

أرى دمع الجفون له انسجام

ألاح البرق أم صدح الحمامُ

أهبّت نفحةً من أرض نجد

ينشر البان أم بانت خيام

أم الأنوار بالعلمين عنّت

فهاج الشوق وافتضَحَ الغرام

أشمت بريقَ أكتاف الحمى أم

دعاك لأن تبوح بهم هيامُ

أعاقك عن عقيق الخيف خوفٌ

فعَزّ الصبر واستولى السقام

بدالك فوق صحن الخدّ دمعٌ

يصعده بأضلعك اضطرام

أظنك مغرماً مثلى كئيبا

فبُح بهواك مثلك لا يُلام

وخبّر ما دهاك وصف فإني

بهم كلِفٌ وصبٌ مستهام

أتطمع في الوصال وقد تناءى

لقد بعد المدى بك والمرامُ

ألا للَه ذكرٌ بالمصلى

وسكّانٌ بذي سلم كرام

أثاروا بالحثا حرقاً وحزناً

فنوم العين بعدهم حرام

ترى هل تسمح الأيام حقا

بوصلهم فيشتمل النظام

لقد بعد المزار وخفت أنى

سيفجأني على بعدى الحمام

فيا لله من عمر قصير

وشوق للأحبة لا يرام

سقى ربعاً بيثرب حل فيه

علا قد فاق كل علا غمام

وحياءه بريحان وطيب

كما قد فُضّ عن مسك ختام

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة