الديوان » العصر المملوكي » ابن الصباغ الجذامي » الدمع هان والفؤاد جريح

عدد الابيات : 13

طباعة

الدمع هان والفؤاد جريح

سيان دانٍ في الهوى ونزوح

هذا قصيّ أبعدته خطوبه

عنهم وهذا قريه ممنوح

يا ويح مقصى يراه بعدُه

يغدو بأوصاب النوى ويروح

تخذ المدامع قهوةً فله بها

أبداً غبوق دائم وصبوح

ودلائل المشتاق لا تخفى وإن

كتم الهوى فالدمع عنه يبوح

أو ما تراه كلما هبت له

نفحات نافجة الصفاء يصيح

ألف الظلام فصاح عند فراقه

في مثل هذا يحسن التبريح

في رقة الأسحار سر كامنٌ

فلكَم دمٌ فيها لهم مسفوح

ولمسكة الظلماء عرفٌ طيبه

يزرى بكافور الضيا ويشيحُ

للشيح والبانات رقة نسمةٍ

عند الأصائل والصبوح تفوح

أو ما ترى ورق الحمائم سحرة

تشدو وتندب إلفها وتنوح

قم واغتنمها سحرة توسى بها

مما أكنتهُ الضلوع جروح

علّ الحبيب إذا رآك بقربه

كلفاً يكون له إليك جنوح

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

أضف شرح او معلومة