الديوان » العصر المملوكي » ابن الصباغ الجذامي » لطفا بعبد قد أتاك ضعيفا

عدد الابيات : 15

طباعة

لطفاً بعبد قد أتاك ضعيفا

فلقد عهدتك بالضعيف لطيفا

إنى ألفتُ وفاؤكم ومن الوفا

أن تمنحوا راجيكم المالوفا

بكم ألوذ من البعاد وصرفه

فمتى أرى صرف النوى مصروفا

حاشاك أن يغدو المؤمل خائباً

وبباب طولك قد أطال وقوفا

يا بدر آمالي وشمس رجائها

لا تعقبوا شمس الرجاء كسوفا

كاسات بعدك اسكرت مضنى النوى

دارت عليه فلا يزال نزيفا

فإذا بدا نور اللطائف عاد في

صحو ومَدّ له الرجاء سجوفا

حلف البعاد غدا ببابك واقفا

ولأنت أكرم من أجار حليفا

من لي سواك ولم تزل يا عدتي

بي في الأمور المعضلات رؤوفا

أوسعتني نعمى تضاعف عدها

فوفتَ أبرادي بها تفويفا

يا واحداً صمداً قديماً لم يزل

بالعفو عن زلاتنا معروفا

لك بالعباد عظيم لطفٍ جل أن

نلفيه محدوداً ولا موصوفا

ولذا مددت يد الضراعة راجياً

وعليكم أملى غدا موقوفا

وجعلتُ أحمد شافعي فبحقه

كن يا رجا أملى عليّ عطوفا

فعليه من نائى الديار تحية

يندى ربيعاً عرفها ومصيفا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة