الديوان » العصر المملوكي » ابن الصباغ الجذامي » لما تركت العالمين بمعزل

عدد الابيات : 10

طباعة

لما تركت العالمين بمعزل

ورفضت كل تعلل وتأول

ناديت في نادي الهوى بتذلل

وقف الهوى بي حيث أنت فليس لي

متأخّر عنه ولا متقدم

بعصا النوى قد أصبحت موقوذةً

نفسٌ غدت أحشاؤها مجذوذة

يا غادراً ترك الضلوع حنيذة

أجد الملامة في هواك لذيذة

حباً لذكرك فليلمني اللوَمُ

عجبا عداتي قد تناهى عجبهم

لما غدا من عذب وردك شربهم

حسنوا بعيني بل سباتي قربهم

أشبهت أعدائي فصرت أحبهم

إذ صار حظى منك حظى منهم

احكم بما ترضى فلست مكابرا

أو ما تراني لاحتكامك صابرا

أقصيتني إذ لم تجد لي ناصرا

وأهنتني فأهنت نفسي صاغرا

ما مَن يهون عليك ممن أكرِمُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة