الديوان » العصر المملوكي » ابن الصباغ الجذامي » هجروا المضاجع والتنعم والهوى

عدد الابيات : 16

طباعة

هجروا المضاجع والتنعم والهوى

قاموا على قدم المتاب الأحمدِ

طردوا المنام عن الجنون وأيقظوا

جفن السهاد إلى الإله الأوحدِ

سحّوا المدامع ثرة إذا أيقنوا

أن انسكاب الدمع أخدٌ باليد

لم يخلصوا سبقاً إلى درك العلى

إلا وقد هجروا لذيذ المرقد

خلصوا من الكدرات لما أخلصوا

ولذاك فازوا بالنعيم الأرغد

صاموا الهجير وأظمئوا فيه الحشا

فغدا يروى من لذيذ المورد

شهدوا فديتك مشهدا ما مثله

فيما يروم أولو النهى من مشهد

فاقصد إلى تلك المقاصد والتزم

سننا تبلّغُ فيه أسنى مقصد

يا قاصراً عن حلبة جازوا المدى

لن تبلُغَنّ مداهمُ فلتجهد

إن لم تطق لهم مساجلة فلذ

بالهاشميّ الأبطحيّ محمّد

واعمل إلى تلك المعاهد رحلة

واطو السباسب للبقيع الغرقد

فعساك تمنَحُ إن حلَلت به الرضا

وتنال سعدا في مقام أسعدِ

يا حادي الأجمال يأمل طيبة

مهما بلغت مقام ذاك المعهد

أوجئتَ أكناف الحمى والمنحنى

بلغ تحية مستهام مكمد

يشدو على بعد الديار وشحطها

بلسان شاد في الغصون مغرّد

أتُرى الزمان يعيد لي ما قد مضى

فارى وحكم السعد فيكم منجدى

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة