الديوان » العصر المملوكي » ابن الصباغ الجذامي » أتراك عما قد جناه تصفح

عدد الابيات : 13

طباعة

أتراك عما قد جناه تصفح

فبقلبه نار التاسف تلقح

للعفو يجنح في الشدائد خاطري

ولعفوكم عند الشدائد يجنَحُ

يا ويح من سترت عليه عيوبه

إن كان في يوم القيامة يفضح

من لي إذا عرضت عليك جنيّتي

إن لم تكن لي بالتجاوز تسمح

أترى تُعَذّبُ مسلما ولسانه

بشهادة التوحيد فيك يصرح

إن أثقلت أعباء ذنبٍ ظهرَهُ

فبفضلها الأعباء عنه تطرح

تاللَه لا برح العميد بباكم

فلغيركم آماله لا تطمح

فلتقبلوا أو تطردوا أو تبعدوا

عنكم حليف بعادكم لا يبرح

لألازمنّ السعى نحوك راجيا

فلعل سعيى بالتزامى ينجح

إن الجناة إلى رضاك تعرضوا

وقفوا بأبواب الرجا واستفتحوا

من خائف قد أوبقته ذنوبه

ومتيم بالشوق فيك يصرح

فاغفر لهذا ما جناه وكن لذا

ففؤاده بسهام بعدك يجرح

خُرس اللسان عن الكلام مهابة

وإشارتي عما أريد تلَوَّحُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة