الديوان » العصر المملوكي » ابن الصباغ الجذامي » تركت امتداح العالمين ولذت من

عدد الابيات : 12

طباعة

تركت امتداح العالمين ولذت من

مدائح خير الخق بالعروة الوثقا

سأجعلُها كهفى وحصنى وملجئي

لعلى بالأمداح أستوجب العتقا

وأشدو بها في كل ناد مرددا

أطارح في شجوى واشجاني الورقا

وأنتشق الأرواح من نحو يثرب

فتأرج لي نفحا وتعبق لي نشقا

قرارة من أضحى ملاذاً وملجأ

وتربة من في المجد قد أحرز السبقا

لثمنا بأوهام العقول ترابها

على نأينا والوجد يغلبنا شوقا

إذا ما سرى من نحو طيبة بارق

نكاد من الأشواق نعتنق البرقا

فمن شيق تصلى جوانحه لظى

ومن واله أكباده قطعت خفقا

فأجسادنا بالغرب تعتنق الأسى

وأرواحنا راحت بأشواقنا شرقا

قطعت زماني بالتذكر والأسى

بلا عيشة تصفو ولا دمعة ترقا

لئن قطعتني عن بلوغي لقبره

قواطع تضميني بأسهمها رشقا

فمالي من حول سوى الدمع والأسى

عسى منجد السباق يعقبني لحقا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة