الديوان » العصر المملوكي » ابن الصباغ الجذامي » ألا هل لصب يرتجى أمد اللقا

عدد الابيات : 11

طباعة

ألا هل لصبّ يرتجى أمدَ اللقا

وصول إلى الهادي إلى الرشد والتقى

بأمداح خير الخلق أعنى

وأنشرها في الأرض غرباً ومشرقا

له الشرف السامي على كل مفخرٍ

به قد حوى أسنى المراتب مطلقا

فلا فخر أعلى من فخار محمد

ولا عزّ أسمى ولا مجد أسبقا

سبقنا به كل الورى لا محالة

ونلنا به في ذروة المجد مرتقى

بحبّ رسول اللَه طاب نعيمنا

وطبنا ولا نخشى به أبدا شقا

لقد طال شوقى للحبيب وقبره

فيا ليت شعرى هل يتاح لي اللقا

تميل بي الأشواق حبا لذكره

إذا ما سرى برق العذيب وأبرقا

ويطربني لحن السماع فأنثنى

كأنّي غصنٌ بالصبابة أورقا

لقد صدعت قلبي حمام حمى اللوى

وصيّرني بعد اللقا بعدهم لقى

فواحسرتا إن لم أفز بوصالهم

وواأسفا إن لم يكن لي ملتقى

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة