الديوان » العصر المملوكي » ابن الصباغ الجذامي » ألوامي إلى كم ذا ألام

عدد الابيات : 13

طباعة

ألوّامي إلى كم ذا ألام

ولومى في الغرام بهم حرامُ

أيبعدُ إلى كم ذا ألام

له بالغور قد لاحت خيام

على زفراته يطوى ضلوعا

عليها بالضنا حكم الغرام

فياللَه من صب حزين

بشجو شجونه صح الحمام

أصاب فؤادهُ للبين رام

فأصمته على كثَبٍ سهام

إذا ذكر العقيق وساكنيه

فللدمع انهمال وانسجام

وإن هبّت صبا نجد سحيراً

فَللأ شواق وجد واضطرام

ألا هل نهلةٌ من ماء سلع

فيشفى من غليل ظما أوامُ

أيا تلك المعاهد هل سبيل

فيمنَح في ذراك لنا مقام

أقول ولى إلى مغناك شوق

له أبدا على قلبي التزام

أيا داراً بطيبة لي حنين

وشجوٌ نحو ربعك لا يرام

ترى الأيامُ تجمع فيه شملى

فيقضى بعد تفريقي انتظام

على ساحات ربعك من معنى

بعيد الدار مغترب سلام

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة