الديوان » العصر المملوكي » ابن الصباغ الجذامي » لقد آن أن يشكو المتيم بعده

عدد الابيات : 10

طباعة

لقد آن أن يشكو المتيم بعده

وماذا على من شفه البعد أن يشكو

ألوامهُ كفوا عن اللوم في الهوى

فقد بان ما أخفى الهوى وانجلى الشك

تباكَوا على أهل الصبابة والأسى

إذا لم تطيقوا في المجالس أن تبكوا

عذيرى في قوم بهم عرس النوى

ولا دمعة تهمى أفى نقلةٍ شك

أرى الوجد سلكا نظمهُ در أدمع

فلله من دربه حسن السلك

فغسّل بماء الدمع أغيار ما مضى

وخلص بنار الحزن ما سبك إلا فك

إذا مازج الدينار خبثٌ فإنما

يخلص ما فيه من الخبث السبك

ألا إنما الدنيا متاع لأهلها

فأولها حرص وآخرها ترك

فجدوا ووالوا العزم في الأمر واحرصوا

فما هو إلا الملك حتما أو الهلك

فطوبى لمن جادوا عليه تكرما

فذاك الذي يقضى له الخلد والملك

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة