الديوان » العصر المملوكي » ابن الصباغ الجذامي » قم وناد الله في داجي الغلس

عدد الابيات : 24

طباعة

قُم وناد اللَه في داجي الغلَس

تقتني الأرباح

والتمس للعفو فيه ملتمس

وانتبه قَد فاح

عرفُ أزهارِ الرضا ثم اقتبس

نور رشد لاح

وانتشق يا صاح أرواح السحر

يا لها مشموم

عرفُه إن هَبّ في إثرِ الزهَر

ينعِشُ المزكوم

مرّغِ الخدَ ونادِ بالنحيب

واهملِ الأجفان

قف بمغناهم وقوف مستريب

حالفَ الأشجان

واشك إن وافقت إصغاء الطبيب

علةَ الهجران

فعسى بالوصل تحيى ما دثَر

ويطيب النعيم

فالنوى ما إن عليه مصطبَر

والبعاد أليم

يا رحيم الخلقِ رحماك فقَد

جئتُ مغنى رحيب

ليسَ للعبد عبد سوء قد قصد

يشتكى بالذنوب

من له يوم ترامى بالشرَر

زفَراتُ الجحيم

فبهادى الخلقَ من خير البشر

عافني يا رحيم

أنا ما بين مقامَينِ مقيم

أورَثاني شجا

في فؤادي من دموعي كلوم

قلما تُرتجى

واعتلاقى بجناب الكريم

مشعر بالنجا

ها أنا في الحالَتين في خطَر

والفؤاد سليم

سلكَ التوحيد فيه بالنظر

سبلَ نهجٍ قويم

يا حليف الحزن يشكو بالبعاد

لذ بمجد أثيل

في قباب المجد تحظى بالمُراد

حيث حبُّ الرسول

عندهُ يشفى صداه الفؤاد

واسل عمن يقول

ليتني رملة على شاطىء البحر

يا ابنى أو حلوم

وترك عيني حين تغدو سحر

لبلاد الروم

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة