الديوان » العصر المملوكي » ابن الصباغ الجذامي » سأنظم من فخر النبي محمد

عدد الابيات : 13

طباعة

سأنظم من فخر النبي محمد

لآلىء لا يبلى جديد نظامها

تضوّع طيبا عرفها فكأنه

تضوّع أزهار بدت من كمامها

سجايا أبت إلا السماكين منزلا

ففاق على العليا علو مقامها

خلال إذا لاحت قبابٌ لذي على

تنيف فتعلوها قباب خيامها

إذا يمّموا يوماً إمام مكارم

فأحمد قد اضحى أمام إمامها

فكم ذو على أو ما لدرك مقامها

فمر ولم يدرك مرامى مرامها

وكم ظامىء قد رام يروى بريها

فآب وقد أضحى عليل أوامها

لذاك العلى شوق بقلبى مخيّمٌ

وقد سوفَت نفسي بطول مقامها

فللّه عينٌ لا تملّ بكاءها

وقد حرمت فيه لذيذ منامها

ونفسٌ على بعد الديار قريحةٌ

تطارح في البلوى حمامَ حمامها

وعمرٌ مضت أيام شرخ شبابه

وقد قدّ صرف الدهر غصن قوامها

فيا نسمةَ الأسحارِ من نحو يثرب

ألمى بنفسي قد ذوت بضرامها

ويا حادي الأظعان نحو قبابهم

ألا فاخصص العليا بطيب سلامها

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة