الديوان » العصر العباسي » يحيى الغزال »

ويا ليت شعري أي شيء محصل

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

وَيا لَيتَ شِعري أَيُّ شَيءٍ مُحَصِّلٌ

يَرى شَخصُ مَن قَد ماتَ وَهوَ دَفينُ

أَهو هُوَ أَم خَلقٌ شَبيهٌ بِما رَأى

فَهَل لِلقُلوبِ النائِماتِ عُيونُ

وَكَيفَ يَرى وَالعَينُ قَد ماتَ نورُها

وَواقِعُهُ شِبهَ الرُقادِ سُكونُ

إِذَن كانَتِ الأَرواحُ مِن بَعدِ بَينِها

بِهِنَّ إِلى ما خَلفَهُنَّ حَنينُ

معلومات عن يحيى الغزال

يحيى الغزال

يحيى الغزال

يحيى بن الحكم البكري الجياني، المعروف بالغزال. شاعر مطبوع، من أهل الأندلس. امتاز نظمه الجيد الحسن، بالفكاهة المستملحة. وكان جليل القدر، مقرباً من أمراء الأندلس وملوكها من بني أمية. أرسله..

المزيد عن يحيى الغزال

تصنيفات القصيدة