الديوان » العصر الأندلسي » ابن خاتمة الأندلسي »

سائلي عن توحشي وهو أنسي

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

سائلي عَنْ تَوَحُّشي وهو أُنْسِي

كيفَ حالُ مُتَيَّمٍ بَعْدَ خَمسِ

ما رَأتْ فِيْها عَيْنُهُ لَمْحَ نُورٍ

غَيْرَ ضَوءِ مِصْباح أوْ نُورِ شَمْسِ

يَسْهَرُ اللَّيلَ مِنْ مَداهُ بِوَجْدٍ

مُسْتَطيلٍ ومِنْ دُجاهُ بِرَمْسِ

واضِعاً فَوْقَ قَلْبِهِ راحَتَيْهِ

يَغْتَدي في غَرامهِ كَيْفَ يُمسِي

قَدْ تَغَنَّى فِيهِ العَواذِلُ حتَّى

ما يُحَسُّ كَلامُهُم غَيْرَ هَمْسِ

معلومات عن ابن خاتمة الأندلسي

ابن خاتمة الأندلسي

ابن خاتمة الأندلسي

حمد بن عليّ بن محمد بن عليّ بن محمد بن خاتمة، أبو جعفر الأنصاري الأندلسي. طبيب مؤرخ من الأدباء البلغاء. من أهل المريّة (Alme'ria) بالأندلس. تصدر للإقراء فيها بالجامع الأعظم...

المزيد عن ابن خاتمة الأندلسي