الديوان » العصر الأندلسي » ابن خاتمة الأندلسي »

ما زهرة الدنيا سوى زهرة

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

ما زَهْرَةُ الدُّنيا سِوى زَهرةٍ

أطْلَعَها الحُسْنُ على غُصْنِ

زَهْرٌ لمن شَمَّ وغُصْنٌ لِمنْ

ضمَّ وتُفَّاحٌ لِمَنْ يَجْنِي

عاطِلةٌ قَدْ غَنِيَتْ عَنْ حُلىً

بِما بِمَرْآها مِنَ الحُسنِ

لو نَعَتَ النَّاعِتُ شَمْسَ الضُّحى

ما خِلْتَهُ عن غَيْرِها يَكْنِي

قد نَظَمَ الحُسْنُ بِها شَمْلَهُ

كأنَّها حَوْراءُ مِنْ عَدْنِ

جاذَبتُها ضَمّاً إلى أضْلُعي

أُطفئُ عَنْها لَوْعةَ الحُزْنِ

فابْتَدَرَتْ وَجْنَتُها خَجْلَةً

غطَّتْ مُحَيَّا حُسنِها عَنِّي

يا عَجباً تَخْجلُ مِن ضَمَّها

ولا تُبالي كيفَ أصْمَتْنِي

معلومات عن ابن خاتمة الأندلسي

ابن خاتمة الأندلسي

ابن خاتمة الأندلسي

حمد بن عليّ بن محمد بن عليّ بن محمد بن خاتمة، أبو جعفر الأنصاري الأندلسي. طبيب مؤرخ من الأدباء البلغاء. من أهل المريّة (Alme'ria) بالأندلس. تصدر للإقراء فيها بالجامع الأعظم...

المزيد عن ابن خاتمة الأندلسي

تصنيفات القصيدة