الديوان » العصر الأندلسي » يوسف بن هارون الرمادي »

وخرساء إلا في الربيع فإنها

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

وَخَرساءَ إِلا في الرَّبيع فَإِنَّها

نَظيرَةُ قُسٍّ في العُصور الذَّواهِبِ

أَتَت تَمدحُ النوارَ فَوقَ غُصونِها

كَما يَمدَحُ العُشاقُ حُسنَ الحَبائِبِ

تُبدِّلُ أَلحاناً إِذا قيلَ بدِّلي

كَما بَدَّلَت ضَرباً أَكفُّ الضوارِبِ

تُغَنّي عَلَينا في عروضين شعرَها

وَلَكنَّ شعراً في قَوافٍ غَرائِبِ

إِذا اِبتدأت تنشدكَ رجزاً وَإِن تَقل

لَها بَدِّلي تُنشِدكَ في المتقارِبِ

وَلَيسَ لَها تيه الطُّراءِ بِصَوتها

وَلَكن تُغَنِّي كُلَّ صاحٍ وَشارِبِ

معلومات عن يوسف بن هارون الرمادي

يوسف بن هارون الرمادي

يوسف بن هارون الرمادي

يوسف بن هارون الكندي الرمادي، أبو عمر.شاعر أندلسي، عالي الطبقة، من مدّاح المنصور بن أبي عامر. أصله من رمادة (من قرى شلب Silves) ومولده ووفاته بقرطبة. له كتاب (الطير) أجزاء،..

المزيد عن يوسف بن هارون الرمادي