الديوان » العصر المملوكي » شهاب الدين التلعفري »

من هواكم فؤاده ما يفيق

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

من هَواكُم فُؤادُهُ ما يُفيقُ

وَبكُم قَلُبهُ الأَسيرُ طَليقُ

أَنتمُ عِندهُ فَمَا هَاجهُ البَر

قُ إِليكُم ولا سَبَاهُ العَقِيقُ

وَثراكُم لنا المَسَاجِدُ مِنهُ

وَلعينَيهِ إِثمِدُ وَخُلُوقُ

وَلَكُم حَجَّةٌ كما النُّسكِ فالسَّع

يُ إِليكُم والرَّميُ والتَّشرِيقُ

وتَراكُم عَينُ الضَّميرِ فَتُغضِي

هَيبةً من جَلالِكُم وتَتُوقُ

أَنتُمُ بالذي جَرَى في ضَمِيري

مِنهُ أَدرَى إِذا اعتَرَاهُ خُفُوقُ

وَحَدِيثي بِكُم قَدِيمٌ وَحتَّى

كَحَديثي لَكِنَّهُ مَخلُوقُ

معلومات عن شهاب الدين التلعفري

شهاب الدين التلعفري

شهاب الدين التلعفري

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها..

المزيد عن شهاب الدين التلعفري