الديوان » العصر المملوكي » شهاب الدين التلعفري »

لو كان لي يوم استقلوا لسان

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

لو كانَ لي يومَ استقلُّوا لِسان

ناديتُ رِفقاً بالمِلاحِ الحِسان

لكن شكت عنِّي الهوَى أدمُعٌ

ما ظفِرت منهم بغير الهوان

سَألتُها إِصلاحَ حالي عسى

تجهَدُ في إصلاحهِ كيفَ كان

سفاهةً مني وإلاَّ متى

نالَ المنى من دمعُهُ التُّرجُمان

ما عبَّرت عبرتُها عن جوىً

لو بتُّ أشكوهُ إلى الصَّخرِ لان

فلا رقَت من أرقٍ حيثُ لم

تأخُذ لجَفني من جَفاهُم أَمان

وفي خِيامِ الحَي أحوَى حوَى

رِقِّيِ لهُ كفٌّ رقيقُ البَنَان

نشوانُ عِطفٍ في لَمى ثغرِهِ

وَلفظِه والطَّرفِ بنتُ الدِّنان

أقنى بقَدَّ مثلِ سُمرِ القَنا

ليناً وخدِّ من دمِ الصَّب قان

إذا تجلَّى ورَنا وانثنَى

بدرُ دُجاً ريمُ نقاً غُصنُ بان

أُسكنَ من قلبي جحيماً ومن

يظلم يكن في النَّارِ لا في الجِنان

عنِّي تروي فيه كُتبُ الهوَى

لا ما رَواهُ عن فُلانٍ فُلان

معلومات عن شهاب الدين التلعفري

شهاب الدين التلعفري

شهاب الدين التلعفري

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها..

المزيد عن شهاب الدين التلعفري