الديوان » العصر المملوكي » شهاب الدين التلعفري »

خلفوا لي يوم استقلوا ضحاء

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

خَلَّفوا لي يَومَ استقلُّوا ضَحاء

مُهجةً لا تُبارحُ البُرحاءَ

وجُفوناً على جوارٍ حسِانٍ

كالدُّمى في الخُدودِ تُجري دماءَ

صارَ في يوم بينهم يومَ بانوا

في اللِّوى ذلكَ الفراقُ لقاءَ

رَحَلوا والخُدورُ فيها بُدورٌ

نورٌ تُلبسُ الظَّلام ضياءَ

كلُّ خودٍ بيضاءَ كالشَّمسِ كم دُو

نَ جَناها من صعدةٍ سمراءَ

كالطَّلا مقلةً وجيداً فمن لي

لوَ ترشَّفتُ من لمَاها طِلاءَ

يشتفي السُّقمَ طَرفُها وعجيبق

بِمرجٍّ من ربِّ داءٍ دَواءَ

جادَ أَرضاً حلَّت بها حلَّةُ القَوُ

مِ صباحاً صَوبُ الحَيا ومساءَ

وكَسَا الغيثُ أَرضهمُ بملُثِّ

وَغَواديهِ رَوَضةً غَناءَ

لَستُ أَرميهمُ بِنقضِ عُهودٍ

في التَّنائي والقُربِ الاَّ وفاءَ

معلومات عن شهاب الدين التلعفري

شهاب الدين التلعفري

شهاب الدين التلعفري

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها..

المزيد عن شهاب الدين التلعفري

تصنيفات القصيدة