الديوان » العصر المملوكي » شهاب الدين التلعفري » تذكار أيام الشبيبة يطرب

عدد الابيات : 11

طباعة

تذكارُ أَيامِ الشَّبيبةِ يُطربُ

وحديثُها يحلو لدىَّ ويعذبُ

كرر أحاديثَ الشبابِ فإنها

تنفي الهُمومَ عنِ الفُؤادِ وتسلبُ

عندي بقايا نشوةس من عَصرهِ

أفني وباقي نشوتي لا تَذهَبُ

واهاً على ذاكَ الزَّمانِ فإنَّهُ

عندي من العُمرِ الزَّمانُ الأَطيبُ

أيَّامَ أَرفلُ في ملابسِ صبوةٍ

والفودُ من حُسنِ النضارةِ غيهبُ

ويموجث بي بحرُ الغرامِ ولم يكُن

فيهِ لغيري في الغوايةِ مركبُ

والغانياتُ تحومُ حولَ مَودَّتي

هَذي تُواصلنُي وهذي تعتُبُ

ويزيدُني مهما هممتُ بسلوةٍ

في الحُبِّ وجداً حبُّ من يتحبَّبُ

واليومَ قد راعَ العذارى منظرٌ

يكرهنهُ وهو العِذارُ الأَشيبُ

عجباً يملنَ إلى غُرابِ أسحمِ

أنَّى يروقُ لهُنَّ بازٌ أَشهبُ

دَع ذا التعَلُّلَ عنكَ قد ذهبَ الهَوى

واذهب فما للَّهوِ عندكَ مذهَبُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن شهاب الدين التلعفري

avatar

شهاب الدين التلعفري حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Shahabuddin-Talafari@

351

قصيدة

28

متابعين

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها ...

المزيد عن شهاب الدين التلعفري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة