الديوان » العصر المملوكي » شهاب الدين التلعفري » قسما بتعريف الحجيج وليلة

عدد الابيات : 6

طباعة

قَسماً بِتَعريفِ الحَجيجِ وَليلةِ ال

مَسعى وأيّامِ الحَطيمِ وَزمزمِ

والرَّمي بالجَمراتِ والتَّشريقِ بال

بَيتِ العَتيقِ وَكُلِّ أَشعثَ مُحرمِ

وَبسعي إخوانِ الصَّفاء على الصَّفا

وَبما أُريقَ على الُمحصب من دَمِ

لا حُلتُ عن حُبِّي لكُم وَبحُبِّكم

تَلقى الإلَهَ حُشاشَتي بل أَعظُمي

هذا وَقَلبي ما غضدا عن شخصِكُم

صفِراً ولا حبِّي لَكُمُ بِمُحرمِ

وإذا ابتسامُ البرقِ حركَ ساكِناً

في القَلبِ حُركتُم بكُلِّ تَبَّسُمِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن شهاب الدين التلعفري

avatar

شهاب الدين التلعفري حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Shahabuddin-Talafari@

351

قصيدة

0

متابعين

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها ...

المزيد عن شهاب الدين التلعفري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة