عدد الابيات : 8

طباعة

في هَواكُم قَامتِ الفِتَنُ

كلُّ ما يرضيكُمُ حَسَنُ

ليسَ لي في طَيفكم طَمعٌ

أينَ من أجفانيَ الوسَنُ

لا وما ألقاهُ من سَقَمٍ

ذابَ فيهِ منِّيَ البدَن

ما حلا لي بعدَكم قمرٌ

يتثنَّى تحته غُصنُ

يا لَقومي أينَ غَفلتُكُم

ولكُم من بأسِكم جُنَن

ذَهَبت تلكَ الدُّمى بِدَمي

لاَ نَحتكُم هذهِ الِفتَنُ

كلُّ فرضٍ في محبَّتِكم

عندَ قومٍ غيركم سُنَنُ

كَيفَ ضاعت عندَكم ذِمَمي

وإِليكُم تُنسبُ الِمنَنُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن شهاب الدين التلعفري

avatar

شهاب الدين التلعفري حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Shahabuddin-Talafari@

351

قصيدة

28

متابعين

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها ...

المزيد عن شهاب الدين التلعفري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة