الديوان » العصر المملوكي » الستالي » عرجا بين رسوم المغاني

عدد الابيات : 40

طباعة

عرّجا بين رسوم المغاني

وسلاها يا أيها الرجلانِ

يا دياراً بالغوير قفاراً

وعمارا كنتِ مَغْنى الغواني

كيف عدنا عودةً فقعدنا

من عهدنا فيك منذ زمانِ

حين همّوا بالفراق أَتموا

ثم زمّوا كلَّ صعبٍ هِجانِ

واستقلّوا للنّوى ثم حلّوا

حين كلّوا منزلاً غير داني

في جوار نازَح عن مزار

لجوار حسنات البنانِ

شكلاتٍ بالصّبا كحلات

رتلات كل خَوْدٍ حَصانِ

ذاتِ وجهٍ لا يقاس بشبهٍ

هو مُلهٍ لك عن كل شانِ

وبَصْلتٍ هو في كل وقتٍ

بدرُ ستٍّ بعدهُن ثمانِ

وبخدّ مسّه رَدْعُ نَدّ

وبقدٍّ مخجل الغُصن بانِ

وبثغرٍ ذي عوارض غُرٍّ

مثل دُرٍّ هنَّ أو أقحوانِ

واسيلٍ ورقيق صقيل

وطويل فيه عقد جُمانِ

من لصبٍّ شفَّه طيف حبٍّ

حشو قلبٍ دائم الخفقانِ

مُستهام ذي جوىً وغرامٍ

وسقام في يد الحبّ عاني

رهنُ بعدٍ يتعتريه بوَجدٍ

ريحُ نجد أو وميض اليماني

ما احتمالي للأذى من شمالي

حيث مالي بالهموم يدانِ

صاح إني محسنٌ بك ظّني

فانفِ عني حَزَناً قد عراني

أولياني نشوةً تسقياني

واسقياني من نجيع الدّنانِ

باجتماعٍ من نَدامى سراعٍ

واستماعٍ لطريف الأغاني

وندامٍ همُ ظرافٌ كرامٌ

ومدام واصطفاق قِيانِ

وارتشافٍ لِمجاجَةِ صافِ

من سُلاف هي كالأقحوانِ

صَفَّقوها ثم إذا رَوَّقوها

رَقْرَقوها فصفت في القناني

كصفاءٍ شأنه بوفاءِ

في إخاءِ ذانك السّيدانِ

حين شادا شرف الأزد سادَا

ثم زادا فهما علمانِ

ذاك ذهلٌ بالمواهب سَهلٌ

وهو أهلٌ للسجايا الحسانِ

وأيادي يعربٍ كالغوادي

ما لوادي جوده الغمر ثاني

من فُتُوّ شُرِّفوا بعُلوٍّ

وسَمَوهُ للنّدى والطّعانِ

وإناسٍ أهل جودٍ وباسٍ

والتماسٍ للعلى وامْتنانِ

حيث ضاقت لَزْبة ثم تاقت

وتلاقت حَلقاتُ البِطانِ

وتراهمْ يُنزِلون ذَراهم

من عَراهم من لهيف وجاني

والسّجايا صافياتْ العطايا

للبرايا مَن نأى والاداني

كلُّ ندبٍ فارجٍ كل كربٍ

يومَ حرب لعلى المجد باني

بجياد وسيوفٍ حدادٍ

وصعادٍ مشرعاتٍ لِدانِ

ومِلدٍّ ذي مضاءٍ وجدّ

مسعدٍ لي أورع غير واني

ذي جبين مشرقٍ ويمين

كلّ حين جمّة الهطلانِ

فهو عارٍ من أثام وعَار

ذو شعار من تقىٍ وصيانِ

فابقيا في نعمةٍ لا توافي

بالقوافي أو بدفع المعاني

حُسنُ نظمي من جواهر علمي

صَوغ فهمي وانتقاد بياني

أين مثلي حين يُظهر فضلي

حسنُ عقلي وبيانُ لساني

فبقيتم للعلى ورقيتم

ووقيتم صولةَ الحدَنان

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الستالي

avatar

الستالي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Al-Staley@

133

قصيدة

0

متابعين

أبو بكر أحمد بن سعيد الخروصي الستالي. شاعر عُماني ولد في بلده ( ستال ) وإليها ينسب من وادي بني خروص تلك البلدة التي أخرجت من رجال الدين وأهل العلم ...

المزيد عن الستالي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة