الديوان » العصر العباسي » القاضي التنوخي » أسير وقلبي في ذراك أسير

عدد الابيات : 7

طباعة

أسيرُ وقلبي في ذُراك أسيرُ

وحادي ركابي لوعةٌ وزفيرُ

ولي أدمُعٌ غُزرٌ تفيضُ كأنَّها

جدىً فاض في العافين منك غزير

وطَرفٌ طريفٌ بالسهاد كأنّه

نداكَ وجيشُ الجودِ فيه يُغيرُ

أبا احمدٍ إنّ المكارمَ منهَلٌ

لكم أوّلٌ من وِردِهِ وأخيرُ

سَماحٌ كمُزن الجودِ في تَسَجُّمٌ

وغابٌ لأسدِ الموتِ فيه زئيرُ

شَبابُ بني شيبان شِيبٌ اذا انتَدَوا

وَقُلُّهُمُ يومَ اللقاءِ كثيرُ

وجوهٌ كأكبادِ المُحِبِّينَ رقّةً

على انّها يومَ اللقاءِ صخورُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن القاضي التنوخي

avatar

القاضي التنوخي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Al-Qadi-al-Tanoukhi@

92

قصيدة

31

متابعين

علي بن محمد بن أبي الفهم داود بن إبراهيم بن تميم، أبو القاسم التنوخي. قاض، أديب، شاعر، عالم بأصول المعتزلة. ولد بأنطاكية، ورحل إلى بغداد في حداثته، فتفقه بها على ...

المزيد عن القاضي التنوخي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة