الديوان » العصر المملوكي » ابن أبي حصينة »

كفي ملامك فالتبريح يكفيني

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

كُفّي مَلامَكِ فَالتَبرِيحُ يَكفِيني

أَو جَرِّبِي بَعضَ ما أَلقى وَلُومِيني

بِرَملِ يَبرِينَ أَصبَحتُم فَهَل عَلِمَت

رِمالُ يَبرِينَ أَنَّ الشَوقَ يَبرِيني

أَهوى الحِسانَ وَخَوفُ اللَهِ يَردَعُني

عَنِ الهَوى وَالعُيونُ النُجلُ تَغوِيني

ما بالُ أَسماءَ تُلوِيني مَواعِدَها

أَكُلُّ ذاتِ جَمالٍ ذاتُ تَلوِينِ

كانَ الشَبابُ إِلى هِندٍ يُقَرِّبُنِي

وَشابَ رَأسِي فَصارَ اليَومَ يُقصِيني

يا هِندُ إِنَّ سَوادَ الرَأسِ يَصلُحُ لِلد

دُنيا وَإِنَّ بَياضَ الرَأسِ لِلدِينِ

لَستُ امرَأً غِيبَةُ الأَحرارِ مِن شِيَمي

وَلا النَميمَةُ مِن طَبعِي وَلا دِيني

دَعني وَحِيداً أُعانِي العَيشَ مُنفَرِداً

فَبَعضُ مَعرِفَتي بِالناسِ يَكفِيني

ما ضَرَّنِي وَدِفاعُ اللَهِ يَعصِمُني

مَن باتَ يَهدِمُني فَاللَهُ يَبنيني

وَما أُبالِي وَصَرفُ الدَهرِ يُسخِطُني

وَسَيبُ نُعماكَ إِنَّ السَيلَ يُرضِيني

أَبا سَلامَةَ عِش وَاسلَم حَلِيفَ عُلاً

وَسُؤددٍ بِشُعاعِ النَجمِ مَقرُونِ

أَشقى عِداكُم وَأَهوى أَن أَدِينَ لَكُم

وَلِلعِدى دِينُهُم فِيكُم وَلِي دِيني

معلومات عن ابن أبي حصينة

ابن أبي حصينة

ابن أبي حصينة

(388-457 هـ/998-1065م) الحسن بن عبد الله بن أحمد بن عبد الجبار بن أبي حصينة أبو الفتح الشامي. شاعر من الأمراء ولد ونشأ في معرة النعمان بسورية انقطع إلى دولة بني..

المزيد عن ابن أبي حصينة

تصنيفات القصيدة